دردشة عشاق نابلس

دردشة عشاق نابلس


    عندما تتحوّل وجبة العشاء إلى خطأ غذائي..

    شاطر
    avatar
    مجد الحب المستحيل

    عدد المساهمات : 205
    تاريخ التسجيل : 07/09/2010

    عندما تتحوّل وجبة العشاء إلى خطأ غذائي..

    مُساهمة من طرف مجد الحب المستحيل في الأحد سبتمبر 12, 2010 10:59 am

    عندما تتحوّل وجبة العشاء إلى خطأ غذائي...



    تكثر في الفترة الأخيرة الحميات التي ترتكز على توزيع الوجبات الغذائية على أجزاء عدّة من اليوم، وهي صحية. ولكن البعض يعتقد أن موعد وجبة المساء هو قبل النوم مباشرة أو قبله بدقائق أو حتى بساعة، ما يجعل مفعول هذه الأخيرة سلبياً.
    إختصاصية التغذية رندة أحمد فوزي تطلع قارئات سيدتي على بعض الأخطاء التي قد تصاحب النظام الغذائي وتؤدي أحياناً إلى إفساده، وأهمها قواعد الأكل قبل النوم. يؤدي تناول الطعام قبل النوم مباشرة إلى كسل في عملية الهضم، ما يجعل الجسم يخزّن نواتج الهضم من دون فقدان الطاقة، وهذا يساعد على زيادة الوزن والشعور بالكسل والإمتلاء، خصوصاً إذا كان الطعام يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون مثل القلويات والحلويات الشرقية والنشويات. ولذا، يجب أن تكون الوجبة الأخيرة التي يتناولها الشخص خلال اليوم خفيفة لتساعده على النوم الهادئ بدون أن تسبّب حموضة المعدة، وبكميات قليلة حتى لا تنتج مشكلات في الحجاب الحاجز أو تضغط على القفص الصدري والقلب...

    أخطاء بالجملة...


    هذه بعض الأخطاء الأخرى التي غالباً ما تحصل في وجبات المساء....
    > الزيوت: يعتقد البعض أن استخدام الزيوت مساءً، وخصوصاً زيت الزيتون بدلاً من السمن أو الزبدة لا يؤثّر على زيادة الوزن، وهذا بالطبع معتقد خاطئ لأن الزيوت أعلى في سعراتها الحرارية من الزبدة... فإذا أخذنا ملعقة زيت وملعقة زبدة نجد أن ملعقة الزيت النباتي العادي تحتوي على 125 سعرة حرارية في حين تحتوي ملعقة الزبدة على 100 سعرة حرارية، أما زيت الزيتون فهو يحتوي على 135 سعرة حرارية!
    > الفاكهة: يعتقد البعض أيضاً أن تناول الغريب فروت والأناناس وخلّ التفاح بصورة مستمرة، وخصوصاً قبل النوم أو في الصباح الباكر يؤدي إلى إذابة الشحوم المتراكمة في الجسم! وهذا خطأ فادح لأن الغريب فروت والأناناس يحتويان على سعرات حرارية، علماً أن عصير الفاكهة يزيد أيضاً من الوزن إذا ما تمّ الإكثار من تناوله. أما خل التفاح فيسبّب حموضة في المعدة ويقطع الشهية، وهذا غير صحي لأن كثرة هذه الحموضة تؤدي إلى تقرّح المعدة، ومن المفروض أن يخسر الإنسان وزنه من دون أن يصاب بأعراض مرضية.
    > الماء: إن شرب الماء أثناء النهار وقبل النوم غير مسؤول عن ظهور الكرش، علماً أن الماء هو المادة الوحيدة التي لا تحتوي على سعرات حرارية. أما الكرش فهو نتيجة لتراكم الشحوم بسبب الجلوس بطرق خاطئة وعدم ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى ارتخاء عضلات الجسم والبطن وتراكم الشحوم عليها.
    إن الماء مفيد للجسم لإعطائه الليونة وإبعاده عن الجفاف وهو مهم جداً للأشخاص الذين يقومون بتخفيف أوزانهم، لأن شرب الماء مثل الطعام يملأ فراغ المعدة ويشعر المرء بالشبع...
    > الخبز: ثمة معتقدات خاطئة تحوط بالخبز، أهمها أن الخبز الأسمر لا يحتوي على الدقيق، وذلك غير صحيح لأنه ليس هناك نوع من الخبز لا يدخل الدقيق ضمن مكوّناته، وإنما الفارق الوحيد بينهما هو أن الخبز الأسمر يحتوي على نسبة كبيرة من النخالة التي تعمل على امتصاص الماء بكميات كبيرة، ممّا يؤدي إلى زيادة حجمها في المعدة، وبذلك تساعد على الشعور بالشبع بسرعة. لذا، يُنصح دائماً بالخبز الأسمر أثناء الحمية، وخصوصاً أثناء وجبة العشاء...
    وهناك معتقد خاطئ آخر بالنسبة للخبز متمثّل في أن تحميصه يقضي على الســعرات الحرارية فيه، والحقيقة أن تـــحميص الخــــــبز يســاهم في فقدانه لبعض الماء، أما المكونات الأخرى فتبقى كما هي إلا إذا احترق الخبز نهائياً، فذلك يعني القضاء على بعض الســعرات الحرارية الموجودة فيه، لذلك يُوصى بتحميص الخبز إلى درجة حرق جزء صغير منه....
    > اللحوم: يعتقد البعض أنه من المفيد اللجوء إلى اللحوم بأنواعها كافة في وجبة العشاء، وهذا أمر خاطئ لأن الوجبة الغنية بالبروتين (لحوم، دجاج، سمك، فول، عدس، بقوليات) تؤثّر على النوم! كما إن الوقت يلعب دوراً هاماً، إذ إن تناول هذه الأطعمة في وقت مبكر من المساء لا يكون مضراً، على أن يتمّ ذلك قبل النوم بساعتين على الأقل لأن هذا سوف يساهم في الحد من إفراز الميلاتونين melatonin والسيروتونين Serotonin.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 1:11 pm